إصداري الجديد: “الجسد في مرايا الذاكرة” هو دراسة تحليلية نقدية للفن الروائي في ثلاثية أحلام مستغانمي (أطروحة دكتوراه)
صدر الكتاب عن ثلاث دور للنشر: 1- منشورات ضفاف (بيروت) 2- دار الأمان (الرباط) 3- دار كل شيء (حيفا). وغلاف الكتاب للفنان: (وجيه نحله)
وسيتم إطلاق الكتاب في: معرض بيروت الدولي للكتاب الذي ستنطلق فعالياته يوم 28- 11-2014م.الجسد في مرايا الذاكرة

About monaat

منى الشرافي تيم فلسطينية الأصل والجذور أردنية الجذع والفروع لبنانية الثمر والزهور ابنة الوطن العربي...فخورة بعروبتي عضو في اتحاد الكتاب والأدباء الأردنيين عضو في المنظمة العالمية لحوار الحضارات في العالم إصدارات: عدد 8 روايات: وجوه في مرايا متكسرة مرايا إبليس مشاعر مهاجرة وجدانيات: حروف من نور كالمنى اسمي نقد أدبي: أدب مي زيادة في مرايا النقد الجسد في مرايا الذاكرة أدب الأطفال: العربيزي والجدة وردة الإصدارات عن الدار العربية للعلوم ناشرون - بيروت المؤهلات:دبلوم في هندسة الديكور والتصميم الداخلي:الأردن دبلوم في إدارة الأعمال:إنجلترا ليسانس ودبلوم دراسات عليا في اللغة العربية وآدابها ماجستير في اللغة العربية وآدابها تخصص نقد أدبي واجتماعي, جامعة بيروت العربية بعنوان: "أدب مي زيادة من منظور النقد الأدبي والاجتماعي درجة الدكتوراه في اللغة العربية وآدابها تخصص نقد أدبي حديث (جامعة بيروت العربية) بعنوان: "الفن الروائي في ثلاثية أحلام مستغانمي دراسة تحليلية نقدية"
هذا المنشور نشر في عام. حفظ الرابط الثابت.

2 Responses to

  1. afraaalmoala كتب:

    ﺃﺑﺎﺭﻛــ ﻟﻠﺮﻭﺍﺋﻴﺔ ﻭﺍﻟﻨﺎﻗﺪﺓ ﺍﻟﻤﺘﺄﻟﻘــۃ ﺩ. ﻣﻨﻰ ﺍﻟﺸﺮﺍﻓﻲ ﺗﻴّﻢ ﻧﻴﻠﻬﺎ
    ﺩﺭﺟــۃ ﺍﻟﺪﻛﺘﻮﺭﺍﺓ ﻓﻲ أمر مهم ﺟﺪﺍً ﻭﻧﺤﺘﺎﺟﻪ ﺑﺸﺪّﺓ ﺃﻻ ﻭﻫﻮ ﺍﻟﻨﻘﺪ
    ﺍﻷﺩﺏ ‏( ﺍﻟﻤﺘﺨﺼّﺺ ﺍﻟﻤﺒﻨﻲ ﻋﻠﻰ ﺃﺳﺲ ﻭﻣﻌﺎﻳﻴﺮ ﻋﻠﻤﻴﺔ ﻻ ﺗﻌﺘﻤﺪ
    ﻓﻘﻂ ﻋﻠﻰ ﺫﻭﻕ ﺍﻟﻨﺎﻗﺪ ﻭﻣﺰﺍﺝ ﺍﻟﺴﻮﻕ ﻭﺍﻟﺼﺤﺎﻓﺔ ‏) ﻭﺃﺑﺎﺭﻛــ ﻟﻬﺎ ﺃﻳﻀﺎً
    ﺭﺳﺎﻟﺘﻬﺎ ﺍﻟﻤﺘﻤﻴﺰﺓ ..ﺃﻧﺎ ﻣﻦ ﺟﻤﻬﻮﺭ ﺃ . ﻣﺴﺘﻐﺎﻧﻤﻲ ﻭﻣﻦ ﺍﻟﻤﺤﺒﻴﻦ
    ﻟﺸﺨﺼﻬﺎ ﻭﻟﻜﻦ ﻻ ﺃﺭﻯ ﺃﻥ ﺍﻟﻤﻮﺿﻮﻉ ﺑﻬﺬﻩ ﺍﻟﺤﺴﺎﺳﻴۃ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺮﻭﺝ ﻟﻬﺎ
    ﺑﻌﺾ ﺍﻟﺠﻬﺎﺕ قﺎﺻﺮﺓ ﺍﻟﻨﻈﺮ .. ﺣﺪ ﺟﻌﻠﻬﺎ ﻗﻄﻴﻌۃ ﺃﺩﺑﻴۃ ﻭﻓﺼﻞ
    ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻄﺮﻓﻴﻦ.. ﻓﺎﻟﻨﺠﺎﺡ ﺍﻟﺮﻭﺍﺋﻲ ﻟﻪ ﻋﺪﺓ ﺃﺿﻼﻉ ﻭﻋﺪﺓ ﺯﻭﺍﻳﺎ ﻭﻣﺎ ﺍﻟﻨﻘﺪ
    ﺍﻟﻤﺘﺨﺼﺺ ﺇﻻ ﺿﻠﻊ ﻭﺍﺣﺪ ﻣﻦ ﺃﺿﻼﻉ ﻛﺜﻴﺮﺓ ﻣﻨﻬﺎ ﺍﻟﺠﻤﻬﻮﺭ ﻭﺍﻹﻧﺘﺸﺎﺭ
    ﻭﺍﻟﻘﻴﻤۃ ﺍﻟﺘﺎﺭﻳﺨﻴۃ ﻟﻠﻌﻤﻞ … ﺇﻟﺦ ﻭﻫﺬﺍ ﻗﺪ ﺗﻮﻓﺮ ﻟﻠﺜﻼﺛﻴۃ ﻭﺧﺼﻮﺻﺎ
    ﺫﺍﻛﺮﺓ ﺍﻟﺠﺴﺪ ﺍﻟﺘﻲ ﻫﻲ ﺭﻭﺍﻳۃ ﻟﻬﺎ ﻣﻜﺎﻧﺘﻬﺎ ﻓﻲ ﻭﺟﺪﺍﻥ ﺍﻟﻤﺘﻠﻘﻲ ﺍﻟﻌﺮﺑﻲ
    ﻭﻭﺍﺳﻌۃ ﺍﻹﻧﺘﺸﺎﺭ ﺑﺸﻜﻞ ﻛﺒﻴﺮ ﺟﺪﺍً ﻭﺗﻌﺎﻟﺞ ﻣﻮﺿﻮﻋﺎ ﺗﺎﺭﻳﺨﻴﺎً
    ﻣﻬﻤﺎً .. ﻗﺪ ﺗﻜﻮﻥ ﺍﻟﺮﯗﻳﺔ ﺍﻟﻨﻘﺪﻳﺔ ﻝ ﺩ. ﺗﻴﻢ ﻻ ﺗﺼﺐ ﻓﻲ ﻣﺼﻠﺤﺔ
    ﺃ. ﻣﺴﺘﻐﺎﻧﻤﻲ ﻛﻜﺎﺗﺒﺔ .. ﻭﻟﻜﻨَّﻬﺎ ﻻﻳﻤﻜﻦ ﺃﻥ ﺗﻘﻠﻞ ﺃﺑﺪﺍً ﻣﻦ ﻗﺪﺭﻫﺎ
    ﻛﻜﺎﺗﺒۃ ﻟﻬﺎ ﻗﻄﺎﺭ ﺍﻟﺴﺒﻖ ﻓﻲ ﺃﺷﻴﺎﺀ ﻛﺜﻴﺮﺓ ﻣﻨﻬﺎ ﺃﺳﻠﻮﺑﻬﺎ ﺍﻟﺮﻭﺍﺋﻲ
    ﻭﺷﺨﺼﻴﺘﻬﺎ ﺍﻟﺴﻬﻠۃ ﻭﺍﻟﻤﺤﺒﺒۃ ﻟﻠﺠﻤﻬﻮﺭ ﻭﺣﻀﻮﺭﻫﺎ ﺍﻵﺳﺮ ﻋﻠﻰ ﻋﻜﺲ
    ﻛﺜﻴﺮﻳﻦ ﻣﻦ ﺍﻟﻜﺘَّﺎﺏ .. ﻭﻻﻳﻤﻜﻦ ﺃﺑﺪﺍً ﺃﻥ ﺗﺰﺣﺰﺡ ﺍﻟﻤﻜﺎﻧﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻭﺟﺪﺗﻬﺎ
    ﺍﻟﺜﻼﺛﻴۃ ﺧﺼﻮﺻﺎً ﺫﺍﻛﺮﺓ ﺍﻟﺠﺴﺪ ﺍﻟﺘﻲ ﻻﻣﺴﺖ ﻭﺗﺮﺍً ﺣﺴَّﺎﺳﺎ ﻓﻲ ﻗﻠﺐ
    ﺍﻟﻘﺎﺭﺉ ﺍﻟﻌﺮﺑﻲ .. ﻭﺗﻈﻞ ﺍﻟﻘﻴﻤۃ ﺍﻟﺸﻌﺒﻴۃ ﺍﻟﺘﻲ ﻭﺟﺪﻫﺎ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻌﻤﻞ
    ﺍﻟﺮﻛﻴﺰﺓ ﺍﻟﻜﺒﺮﻯ ﻓﻲ ﺩﻋﺎﻣﺎﺕ ﺍﻟﻨﺠﺎﺡ ﻟﻪ ﻭﻷﻱ ﻋﻤﻞ ﻣﻤﺎﺛﻞ .. ﻓﻠﻴﺴﺖ
    ﻣﺜﻼً ﺃﻃﻼﻝ ﺃﻡ ﻛﻠﺜﻮﻡ ﻭﺇﺑﺮﺍﻫﻴﻢ ﻧﺎﺟﻲ ﺑﺎﻟﻌﻤﻞ ﺍﻟﺨﺎﺭﻕ ﺟﺪﺍً ﻭﻟﻜﻦ
    ﻣﻜﺎﻧﺘﻬﺎ ﻓﻲ ﻗﻠﺐ ﺍﻟﻤﺘﻠﻘﻲ ﻫﻲ ﻣﺎ ﺟﻌﻞ ﻣﻨﻬﺎ ﺃﻥ ﺗﺼﻨَّﻒ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ
    ﺍﻟﻜﺜﻴﺮﻳﻦ ﻋﻠﻰ ﺃﻧﻬﺎ ﺃﻓﻀﻞ ﺃﻏﻨﻴﺔ ﻋﺮﺑﻴۃ ..ﻭﻛﺬﻟﻚ ﺟﻴﻜﻮﻧﺪﺍ ﺩﺍﻓﻨﺸﻲ
    ﻗﺪ ﻳﺮﺍﻫﺎ ﻧﺎﻗﺪ ﻣﺘﺨﺼﺺ ﺃﻧﻬﺎ ﻟﻮﺣﺔ ﻋﺎﺩﻳۃ ﻟﻔﺘﺎﺓ ﻋﺎﺩﻳۃ ﻭﺃﻥ ﻫﻨﺎﻙ
    ﻛﺜﻴﺮ ﻣﻦ ﺍﻷﻋﻤﺎﻝ ﺃﻓﻀﻞ ﻣﻨﻬﺎ ﻟﻜﻨﻬﺎ ﺗﻈﻞ ﺑﻤﻜﺎﻧﺘﻬﺎ ﻟﺪﻯ ﺟﻤﻬﻮﺭ ﺍﻟﻔﻦ
    ﻫﻲ ﺍﻷﻓﻀﻞ ﻭﺍﻷﻛﺜﺮ ﺷﻬﺮﺓ ﻭﻫﻜﺬﺍ ..
    ﻭﺧﺘﺎﻣﺎً ﺃﻫﻨﺊ ﺍﻟﻨﺎﻗﺪﺓ ﻣﻨﻰ ﺍﻟﺸﺮﺍﻓﻲ ﺗﻴّﻢ ﻋﻠﻰ ﺟﺮﺃﺓ ﺇﺧﺘﻴﺎﺭﻫﺎ ﻷﻥ
    ﺇﺧﺘﻴﺎﺭ ﻋﻤﻞ ﻣﺪﻟﻞ ﻛﻬﺬﺍ ﻣﺠﺎﺯﻓۃ ﻛﺒﻴﺮﺓ ﻣﻨﻬﺎ ..ﻭﺃﺷﻜﺮ ﻣﺠﻬﻮﺩﻫﺎ
    ﻋﻠﻴﻪ.. ﻛﻤﺎ ﺃﻫﻨﺊ ﺃ. ﺃﺣﻼﻡ ﻋﻠﻰ ﺛﻼﺛﻴّﺘﻬﺎ ﺍﻟﺮﺍﺳﺨﺔ ﻭﺍﻟﻘﻮﻳﺔ ﻓﻲ ﻭﺟﺪﺍﻥ
    ﺍﻟﻘﺎﺭﺉ ﺍﻟﻌﺮﺑﻲ ﻭﻏﺪﺍ ﺍﻷﺟﻨﺒﻲ ﺑﺈﺫﻥ ﺍﻟﻠﻪ .. ﻭﺩﻣﺘﻤﺎ ﺑﺨﻴﺮ .. ﻣﻦ ﺣﻘﻨﺎ ﺃﻥ
    ﻧﻔﺨﺮ ﺑﻜﻤﺎ ﻓﺎﻷﺩﺏ ﺍﻟﻘﻮﻱ ﺍﻟﺠﻤﻴﻞ ﻻ ﻳﺄﺗﻲ ﺇﻻ ﻣﻦ ﺍﻟﻨﻘﺪ ﺍﻟﻘﻮﻱ ﺍﻷﻣﻴﻦ
    ﻭﺍﻟﺠﻤﻴﻞ ﺃﻳﻀﺎً ﻭﻛﻼﻛﻤﺎ ﻛﺎﻥ ﻗﻮﻳﺎ ﻭﺟﻤﻴﻼ ..
    ﻋﻔﺮﺍﺀ ﺣﺎﻣﺪ ﺍﻟﻤُﻌﻼ / ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺳﻨّﺎﺭ

    • monaat كتب:

      مساء الخير
      أشكرك جزيل الشكر على مداخلتك وأحترم رأيك ورؤيتك
      تحياتي لك ودوما أجمل المنى

الرجاء ترك تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s