الفيلم الأمريكي المسيء للإسلام!!

السؤال الذي حيرني وأربكني منذ بدء الحديث عن الفيلم المسيء للإسلام هو: هل نحن ودون شعور منا قد ساعدنا بردود أفعالنا الغاضبة والعشوائية على تمكين اؤلئك الذين عملوا على إعداده وإنتاجه من هدفهم؟ والسبب الذي جعل هذا التساؤل يكبر في داخلي هو أن خبر ذلك الفيلم الرخيص -الذي من وجهة نظري لا يمكن مهما كان مضمونه أن يسيء إلى الإسلام قيد أنمله- قد نال إنتشاراً واسعاً تكلم العالم كله عنه. ومُعدّه كان يعلم تماما أنه سيحصل على ردة الفعل تلك، كما حصلت وأكثر… وربما كان مردودها بالنسبة إليه عظيماً.

نقولا باسيل نقولا كما العاهرة التي تتطاول على قديسة، فهل يمكن أن يغضبنا كلام … عاهرة… ونساعدها على نشر أقوالها في العالم كله؟؟؟ فتتحول بسببنا من نكرة إلى شيء يُذكر؟؟؟

ما رأيكم؟؟؟

About monaat

منى الشرافي تيم فلسطينية الأصل والجذور أردنية الجذع والفروع لبنانية الثمر والزهور ابنة الوطن العربي...فخورة بعروبتي عضو في اتحاد الكتاب والأدباء الأردنيين عضو في المنظمة العالمية لحوار الحضارات في العالم إصدارات: عدد 8 روايات: وجوه في مرايا متكسرة مرايا إبليس مشاعر مهاجرة وجدانيات: حروف من نور كالمنى اسمي نقد أدبي: أدب مي زيادة في مرايا النقد الجسد في مرايا الذاكرة أدب الأطفال: العربيزي والجدة وردة الإصدارات عن الدار العربية للعلوم ناشرون - بيروت المؤهلات:دبلوم في هندسة الديكور والتصميم الداخلي:الأردن دبلوم في إدارة الأعمال:إنجلترا ليسانس ودبلوم دراسات عليا في اللغة العربية وآدابها ماجستير في اللغة العربية وآدابها تخصص نقد أدبي واجتماعي, جامعة بيروت العربية بعنوان: "أدب مي زيادة من منظور النقد الأدبي والاجتماعي درجة الدكتوراه في اللغة العربية وآدابها تخصص نقد أدبي حديث (جامعة بيروت العربية) بعنوان: "الفن الروائي في ثلاثية أحلام مستغانمي دراسة تحليلية نقدية"
هذا المنشور نشر في عام. حفظ الرابط الثابت.

2 Responses to الفيلم الأمريكي المسيء للإسلام!!

  1. اكرم خلف عراق كتب:

    التسامح الديني واحترام القيم الدينيه للشعوب بمختلف عقائدها وطوائفها هو الحل الوحيد للسلم الانساني والمحبه بين ابناء البشر . باعتقادي ان الفيلم المسئ للرسول هو خطوه هدفها اثاره النعرات العقائديه وهذا امرر غير مبرر لانه بلا ادنى شك سوف يخلق حاله من الكراهيه . وما حدث عندما اقدم الليبيون على اجتياح سفاره امريكا التي ساهمت بشكل فاعل في ازاله نظام القذافي الا دليل على ذلك . انا ضد العنف الديني بكل اشكاله .

  2. Timaitani كتب:

    I agree very much with your opinion . Unfortunately , we are going backwards , while the world is ahead of us .

    Sent from my iPad

الرجاء ترك تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s