الروائية والناقدة منى الشرافي تيّم: كلّما نهلتُ من مكتبتي شعرت بالعطش (مجلة لها)

http://www.lahamag.com/Details/50280/%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%88%D8%A7%D8%A6%D9%8A%D8%A9-%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%A7%D9%82%D8%AF%D8%A9-%D9%85%D9%86%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B1%D8%A7%D9%81%D9%8A-%D8%AA%D9%8A%D9%85-%D9%83%D9%84%D9%85%D8%A7-%D9%86%D9%87%D9%84%D8%AA-%D9%85%D9%86-%D9%85%D9%83%D8%AA%D8%A8%D8%AA%D9%8A-%D8%B4%D8%B9%D8%B1%D8%AA-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B7%D8%B4

الروائية والناقدة منى الشرافي تيّم: كلّما نهلتُ من مكتبتي شعرت بالعطش
Saturday, August 1, 2015

الصفحة الرئيسية ثقافة وتكنولوجيا مكتبتي
«منى الشرافي تيّم: لم يعوضني الكتاب الرقمي عن الكتاب الورقي»
عندما يقع الإنسان في عشق الورق، تُصبح العلاقة بينهما ملتبسة ولا يُمكن أحداً أن يفكّ لغزها إلاّ الإنسان العاشق نفسه الذي يرى في كتبه ثروته الحقيقية… ولأنّ المكتبة هي الركن الذي يُخبّئ فيه القارئ النهم ثرواته الورقية الثمينة، قمنا بزيارة استكشافية لمكتبة إحدى «عاشّقات الكتب» الخاصّة وجئنا بالاعترافات الآتية…

علاقتي بمكتبتي
علاقتي بمكتبتي علاقة حبّ لا تنتهي. فهي النافذة التي أطلّ من خلالها على أفكار الآخرين وخبراتهم وأحاسيسهم. ومكتبتي بكل ما تحويه من كتب على اختلاف مواضيعها، منبع فكري وروحي، كلما نهلت منه شعرت بالعطش.

أزور مكتبتي
أزور مكتبتي كل يوم تقريباً.

أنواع الكتب المفضلّة لديّ
هذا السؤال صعب ولا أستطيع الإجابة عنه، ذلك أن كل كتاب يجذبني لغةً ومضموناَ يكون هو المفضل لدي. تُمثّل الكتب فسحة ثقافية ومعرفية، على اختلاف موضوعاتها وتصنيفاتها. لا بدّ من أن نجد بين سطورها كلمة نتعلمها، وفكرة جديدة نتبناها أو نبني عليها، وعاطفة تحرك شيئاً فينا فنتفاعل معها. لذا فإنّ تحديد أفضلية كتاب على آخر ليس بالأمر الهيّن. كل كتاب قرأته، سواء أكان كاتبه أجنبياً أم عربياً، تعلّمت منه شيئاً جديداً. وما أكثرها تلك الكتب التي أشعرتني بعد قراءتها كم كانت معرفتي الثقافية متواضعة!

كتاب أُعيد قراءته
الكتب الأكاديمية، لأنني كلما شعرت بحاجة إلى المعلومات التي تحويها، أعود إليها من جديد. تلك الكتب التي تمدّ الفكر بالطاقة المعرفية، كلما شعر بالنقص. لا أعيد مثلاً قراءة رواية مهما أعجبتني، ذلك أنني حين أقرأ، أقرأ بتركيز كبير، وبذلك تصبح الرواية منسوخة في عقلي ووجداني.

كتاب لا أعيره
عادة لا أعير الكتب التي تعنيني، خصوصاً أن علاقة حميمة تنشأ بيني وبين صفحات الكتاب الذي أقرأه. وإذا اضطررت، أقوم بإهداء نسخة جديدة منه للآخرين.

كاتب قرأت له أكثر من غيره
لا يوجد كاتب معين قرأت له أكثر من غيره، فالكتاب بلغته ومضمونه هو الفصل والحكم. كثيراً ما قرأت لكاتب ما أعجبني، وحين قرأت له كتاباً آخر لم يعجبني.

آخر كتاب ضممته إلى مكتبتي
«في منتصف المجاعة»، وهو مذكرات بالإنكليزية لميريام بيس بو ساودر، عن حياتها في لبنان أثناء المجاعة في الحرب العالمية الأولى، وقد بينت الصورة الداخلية الواقعية للعلاقات العائلية والمجتمعية وكل ما عاشه المواطنون اللبنانيون وهم يحاولون النجاة من المجاعة والأوبئة والأمراض. سجلت في مذكراتها لحظات حزينة مؤلمة في تاريخ لبنان وتاريخ الإنسانية.

كتاب أنصح بقراءته
أنصح بقراءة كتابي «الجسد في مرايا الذاكرة… الفن الروائي في ثلاثية أحلام مستغانمي» الذي خرج بتقويم حقيقي لأدب واحدة من أكثر الكاتبات العربيات شهرة هي أحلام مستغانمي في ثلاثيتها. وقد تطلّب مني سنوات من العمل والبحث والمجهود.

كتاب لا أنساه أبداً
كتاب الأسير مروان البرغوثي «ألف يوم في زنزانة العزل الانفرادي» هو كتاب فريد، حروفه حيّة تنبض صموداً وبسالة، حبرها الألم والمعاناة في مواجهة الهمجية والسادية الصهيونية.

بين المكتبة والإنترنت أختار
بين المكتبة والانترنت أختار المكتبة، ولكن هذا لا يعني أنني لا ألجأ إلى الانترنت للبحث عن جديد الكتب والإصدارات. فهما يكملان بعضهما بعضاً. وبالنسبة إلي، لم يعوضني الكتاب الرقمي عن الكتاب الورقي، قد أقرأ مقالة أو خبراً عبر الانترنت. أما الكتاب فلا بدَّ من أن يكون ورقياَ.

كتابة : مايا الحاج (بيروت)

About monaat

منى الشرافي تيم فلسطينية الأصل والجذور أردنية الجذع والفروع لبنانية الثمر والزهور ابنة الوطن العربي...فخورة بعروبتي عضو في اتحاد الكتاب والأدباء الأردنيين عضو في المنظمة العالمية لحوار الحضارات في العالم إصدارات: عدد 8 روايات: وجوه في مرايا متكسرة مرايا إبليس مشاعر مهاجرة وجدانيات: حروف من نور كالمنى اسمي نقد أدبي: أدب مي زيادة في مرايا النقد الجسد في مرايا الذاكرة أدب الأطفال: العربيزي والجدة وردة الإصدارات عن الدار العربية للعلوم ناشرون - بيروت المؤهلات:دبلوم في هندسة الديكور والتصميم الداخلي:الأردن دبلوم في إدارة الأعمال:إنجلترا ليسانس ودبلوم دراسات عليا في اللغة العربية وآدابها ماجستير في اللغة العربية وآدابها تخصص نقد أدبي واجتماعي, جامعة بيروت العربية بعنوان: "أدب مي زيادة من منظور النقد الأدبي والاجتماعي درجة الدكتوراه في اللغة العربية وآدابها تخصص نقد أدبي حديث (جامعة بيروت العربية) بعنوان: "الفن الروائي في ثلاثية أحلام مستغانمي دراسة تحليلية نقدية"
هذا المنشور نشر في عام. حفظ الرابط الثابت.

الرجاء ترك تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s