أوباما في كركتيراتنا: تراجع.. انهزم.. خاف.. تقلّب، هل هذه حقيقة أم القشور؟

أقوال كثيرة ونكات عربية أكثر قيلت في حق أوباما حين أرجأ ضربته العسكرية المحدودة على سوريا، وذلك كي يستشير الكونغرس… هناك من قال أنه تراجع… وهناك من قال بأنه أنهزم… وهناك من قال بأنه خاف… وهناك من قال انه متقلب… وهناك من قال انه تسرع… إلخ!!
وبالنسبة إليّ أرى أنه كان ذكياً جداً للأسباب التالية:
– سياسته تنتقد سياسة القرار الأحادي، فكان من الغباء أن يُقدم على خطوة أحادية
– هو يريد أن يثبت للعالم أن الشعب الذي انتخبه ووثق به، لهم عليه حق احترام رأيهم.. خصوصاً حين أظهر الاستفتاء أن نسبة 80 بالمئة من الشعب الأمريكي تؤيد فكرة رجوع أوباما إلى الكونغرس الذي يمثلهم قبل اتخاذ قرار الحرب
– هو أثبت للشعب الأمريكي وللكونغرس أنه تنازل عن حق له في حرية اتخاذ قرار الحرب دون الرجوع إلى الكونغرس، لأنه يؤمن بشعبه ويحترم حقهم في قبول أو رفض أي قرار هو مقتنع به ومؤمن بأحقيته
– ورئيس بهذه المواصفات من وجهة نظر العالم الغربي.. يحق له أن يرفض ويحارب أنظمة تقتل شعوبها
وبغض النظر عن فكرتي الرافضة للسياسات الأمريكية الصهيونية… إلا أنني لو كنت في وطني… ورئيسي منحني حق التعبير عن رأيي والأخذ به حتى لو كان في -سعر ربطة خبز- .. لكنت احترمته جداً لأنه احترم إنسانيتي….
ولو أن في أوطاننا رؤساء تحترم شعوبها … لدافعت تلك الشعوب عن رؤسائها حتى آخر نقطة من دمهم… ولما تجرأ، لا الصهاينة ولا بوش ولا أوباما للتفكير بالعدوان علينا!!!
سخرنا من أوباما بشتى أنواع الروسومات والعبارت والكركتيرات المضحكة… وبصراحة ما كانت سخريتنا إلا رؤيتنا للقشور والاختباء وراء أصبع..
لا أكثر ولا أقل!!

About monaat

منى الشرافي تيم فلسطينية الأصل والجذور أردنية الجذع والفروع لبنانية الثمر والزهور ابنة الوطن العربي...فخورة بعروبتي عضو في اتحاد الكتاب والأدباء الأردنيين عضو في المنظمة العالمية لحوار الحضارات في العالم إصدارات: عدد 8 روايات: وجوه في مرايا متكسرة مرايا إبليس مشاعر مهاجرة وجدانيات: حروف من نور كالمنى اسمي نقد أدبي: أدب مي زيادة في مرايا النقد الجسد في مرايا الذاكرة أدب الأطفال: العربيزي والجدة وردة الإصدارات عن الدار العربية للعلوم ناشرون - بيروت المؤهلات:دبلوم في هندسة الديكور والتصميم الداخلي:الأردن دبلوم في إدارة الأعمال:إنجلترا ليسانس ودبلوم دراسات عليا في اللغة العربية وآدابها ماجستير في اللغة العربية وآدابها تخصص نقد أدبي واجتماعي, جامعة بيروت العربية بعنوان: "أدب مي زيادة من منظور النقد الأدبي والاجتماعي درجة الدكتوراه في اللغة العربية وآدابها تخصص نقد أدبي حديث (جامعة بيروت العربية) بعنوان: "الفن الروائي في ثلاثية أحلام مستغانمي دراسة تحليلية نقدية"
هذا المنشور نشر في عام. حفظ الرابط الثابت.

One Response to أوباما في كركتيراتنا: تراجع.. انهزم.. خاف.. تقلّب، هل هذه حقيقة أم القشور؟

  1. ياسر محمد كتب:

    كعهدي بك دائما تفكرين وتحللين بعمق عن رؤية وبصيره وفق ما تيسر لكي من احداث او مواقف ….اتفق معكي دائما في رأيك وانحني شكرا لقلمك

الرجاء ترك تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s