العُزّى ومناة هذا الزمان

ذاك الرحيل الذي كان ذات يوم…
غريبا مع الخذلان
مضت الأجيال على خطاه
مسيّرة
فتاه الشباب على مداه
وأقدامهم مثقلة بقيود الهوان
روت عطشهم دموع النساء
ورؤوسهم كراياتهم
منكّسة…
اشتعل شيبها قبل الأوان
تغنوا التاريخ مجدا
زال على أيادي أصنام
تحنطت على العروش
وفي مسيرهم هتفوا…
لِعُزَّى ومناة هذا الزمان
فانتحرت آمالهم والأحلام
وفي لحظة
صحوة من الغفلة
وذاك الرحيل الذي طال
هزه بزوغ فجر
نفخ شراراته
جسد بض اشتعل
فحمت الحمى في عروق نديّة
ثغرت أفواهها
وعادت إلى زمان إبراهيم
تحولت الأصنام إلى
حطام
ومن بقي منها في نزعها الأخير
ومن معها من العبيد
يقذفون الأحرار بجمر
الكراهية والعدوان
والأشلاء تتناثر..والأصوات
تعلو
مات الخوف وتلاشت
الرهبة
وتحول المسار
إلى ذاك النهار
والأقلام بحبر الدم ..بدموع وفرح
ستخط من إرادة شعوب القهر
مجداً غرّاً
لأجيال الغد
هي رموز من قلب الذاكرة
ظلالها في النفوس مشاهد محيرة

About monaat

منى الشرافي تيم فلسطينية الأصل والجذور أردنية الجذع والفروع لبنانية الثمر والزهور ابنة الوطن العربي...فخورة بعروبتي عضو في اتحاد الكتاب والأدباء الأردنيين عضو في المنظمة العالمية لحوار الحضارات في العالم إصدارات: عدد 8 روايات: وجوه في مرايا متكسرة مرايا إبليس مشاعر مهاجرة وجدانيات: حروف من نور كالمنى اسمي نقد أدبي: أدب مي زيادة في مرايا النقد الجسد في مرايا الذاكرة أدب الأطفال: العربيزي والجدة وردة الإصدارات عن الدار العربية للعلوم ناشرون - بيروت المؤهلات:دبلوم في هندسة الديكور والتصميم الداخلي:الأردن دبلوم في إدارة الأعمال:إنجلترا ليسانس ودبلوم دراسات عليا في اللغة العربية وآدابها ماجستير في اللغة العربية وآدابها تخصص نقد أدبي واجتماعي, جامعة بيروت العربية بعنوان: "أدب مي زيادة من منظور النقد الأدبي والاجتماعي درجة الدكتوراه في اللغة العربية وآدابها تخصص نقد أدبي حديث (جامعة بيروت العربية) بعنوان: "الفن الروائي في ثلاثية أحلام مستغانمي دراسة تحليلية نقدية"
هذا المنشور نشر في عام. حفظ الرابط الثابت.

2 Responses to العُزّى ومناة هذا الزمان

  1. ماشاء الله عليكي يا انسه منا شو خليتي لنا من العلم والشهادات العليا
    اتمنا لك الخير والتوفيق وادامك الله زخرا للمجتمع العربي وحماكي الله
    بكل الاخوه والصداقه والاحترام اهديكي تحياتي
    المهندس حمادا النعسان المانيا برلين

  2. اكرم خلف عراق كتب:

    اصنام السياسه التي تعبدها الشعوب العربيه كثيره ومتنوعه هذه الايام. ما يميز اصنام القرن الواحد والعشرين عن اصنام ابي لهب وابو جهل هو ان الاولى لا تصنع عروشها الا من اللحم العربي المحروق وبقايا الدم النازم من حريه الانسان العربي المقهور. لو ان ابوجهل عاصر طغاه هذا العصر لقال لحكامنا : تبا لكم . ربما اعترافا منه بان جاهليتنا اليوم هي اشد وطاه من جاهليتهم الاولى . ما من من جاهليه نعيشها اليوم الا بسبب عتمه الضمير التي تحكم قبضتها على عقول قادتنا . بحق نحن عبده اصنام . تحياتي لك دكتوره منى .

الرجاء ترك تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s